قصر تشيراغان (Çırağan Sarayı )

تعني كلمة تشيراعان (Çırağan Sarayı ) باللغة الفارسية القديمة النور الساطع تم تسمية القصر بذلك الاسم لأنه عبارة عن بناء ساطع وفاخر فكأنه يسطع مثل النجم يمتاز القصر بأسواره العالية ذات اللون الأبيض التي تلتف حول حديقته الواسعة والمبهجة أما الفناء الرئيس للقصر فهو يطل على البوسفور تم بناء القصر على الطابع الأوربي في مستهل القرن التاسع عشر ما بين أعوام 1843-1871 يعد القصر من أكبر القصور المتواجدة في تركيا تم تشييده بناء على مناشدة السلطان عبد العزيز و تم وضع الأساس عام 1855 من العجيب أن موضع القصر عقب وضع الأساس استعمل لفترة تزيد عن 40 عام كمكب للنفايات والساحة الخاصة به تم لعب الكرة بها تم استخدامه كمبنى عام 1909 و لكنه تعرض لحريق كبير عام 1910.

بداية من عام 1986 تم تسخير القصر لكي تستغله مجموعة فنادق كمبنيسكي المشهورة في تركيا و تعمل على تحويله في أعقاب شراءه لجناح رائع من فنادقها حيث يُعد القصر اليوم هو الجناح الممتاز للفندق و صارت زيارة القصر مرتبطة ارتباط دائم بأنه فندق ملكي و هو لمحبي الفنادق التراثية الفاخرة العريقة ذات الذوق الرفيع و الخدمة عالية الجودة .

يخضع القصر لمجموعة من عمليات الترميم و آخر عملية صيانة وإصلاح كانت عام 2006 حيث تم تحديث القصر وهو اليوم من الفنادق الفاخرة التي تستضيف كبار الشخصيات من محبي الإقامة بالقصور الملكية ذات الطابع والشكل العثماني الفريد أيضاً يتم بالقصر عددًا من الاجتماعات و الأنشطة الاجتماعية والمؤتمرات والفعاليات العامة ، القصر من الداخل مزين بالزخارف الذهبية والصدفية والمفروشات المطلية بالذهب و الثريات الكريستال و يحتوي على أعمدة عديدة من المرمر الخالص وأيضا مجموعة من الغرف على شكل أجنحة بعضها يطل على الحديقة والبعض يطل على مياه البوسفور.

يوجد حجرة طعام فاخرة تقدم أشكال شتى من الغذاء التركي من لحوم ودجاج و اسماك ومقبلات و حلويات. تتميز غرفه بالنظافة والإطلالة الفريدة جدًا على مياه البوسفور ، يتم بالفندق إقامة المؤتمرات و المؤتمرات المخصصة بالجمعيات التركية و الفعاليات و الحفلات و المناسبات وإحتفاليات الزفاف لكن الإقامة في الفندق مكلفة جدًا إلا أنها متميزة جدًا لمحبي و عشاق الفخامة والجمال والذوق الفني المبدع..

هنالك عدد عظيم من القصور العثمانية توجد بمدينة اسطنبول لو كنت من محبي زيارة القصور و مشاهدة جمالها و أصالتها المتفردة يجب أن تأخذ جولة بين قصور مدينة اسطنبول لتشاهد الجمال والتصميم و الإبداع الفني خصوصا في القصور القديمة التي تم بناءها على النظام القديم و المكونة من الحرمليك والسلامليك و غرفة اجتماعات و مجالس عربية هي قريبة من القصور الإسلامية في العهود الإسلامية السالفة و تمتاز بإبداع و حُسن منفرد ، أما لو كنت من عشاق المكوث بالقصور لا يفوتك المكث في ذلك القصر المميز جدًا و المبدع بتصميمه و شكله و إطلالته على مياه البوسفور ..
 
أعلى